Ultimate magazine theme for WordPress.

لوكاس مورا يقود توتنهام إلى النهائية بثلاثيته المعجزة

فاز توتنهم هوتسبير على أياكس أمستردام الهولندي بثلاثة أهداف مقابل هدفين في مباراة الاياب في ملعب أياكس. في لحظة هيجان وجدت توتنهام فوزا دراماتيكيا في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع ليكون النهائي بنكهة إنجليزية خالصة.

قد كسب البرازيلي لوكاس مورا قلوب المشجعين بعرضه المنفرد في ملعب يوهان كريرف أرينا الشهيرة بثلاثيته الضخمة أعطت 100 لونا لحلم انجليزي بعدما سحقت أحلام أجاكس الشاب الذي كافح و انتصر على الجانبين الأكثر زخرفا في أوربا يوفانتوس و ريال مدريد في البطولة.

كان أياكس على وشك التأهل إلى النهائئ الأوربي بعد 23 عاما عندما تقدم بهدفين نظيفين في الشوط الأول حيث سجل مابياس ليخت من الرأسية في الدقيقة الخامسة و تسجيل المغربي حكيم زياش الهدف الثاني في الدقيقة 35.

بدون سوبار ستار هاري كين المصاب و لكن مع هيونغ سون  الذي عاد بعد الايقاف، قد تصارع توتانهام مع الواقع يتحتم عليهم ينهص للحصول على فرصة للتعادل.

عاد توتانهام في الشوط الثاني بنشاط قوي أدى إلى إحراز هدفين متتالين من أقدام لوكاس مورا خلال خمس دقائق في 55و 59.  بينما يتأهب فريق أياكس لتأهل إلى النهائية ضربة مورا الثالثة إلى زاوية مرمى أياكس في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع كان يسطر ملحمة أخرى في تاريخ توتانهام بتسجيله الثلاثية و كان يعلن تأهل فريقه لنهائي البطولة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.